في‭ ‬ظل‭ ‬الحالة‭ ‬المزرية‭ ‬للعمال‭ ‬و‭ ‬تدهور‭ ‬وضعهم‭ ‬الاجتماعي‭ ‬و‭ ‬المهني،‭ ‬تم‭ ‬الشروع‭ ‬في‭ ‬حركة‭ ‬اضراب‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الممتدة‭ ‬من‭ ‬7‭ ‬الى‭ ‬31‭ ‬اكتوبر‭. ‬اتحاد‭ ‬التعاونيات‭ ‬الزراعية‭ ‬لبجاية‭ ‬هو‭ ‬شريك‭  ‬للديوان‭ ‬الجزائري‭ ‬المهني‭ ‬للحبوب،‭ ‬و‭ ‬يوظف‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬250‭ ‬عامل‭.  ‬مهمته‭ ‬الرئيسية‭ ‬هي‭ ‬تخزين‭ ‬و‭ ‬نقل‭ ‬الحبوب‭ ‬الاستهلاكية،‭ ‬وكذلك‭ ‬بيع‭ ‬البذور‭ ‬و‭ ‬غيرها‭ ‬من‭ ‬الحاجيات‭ ‬للفلاحين‭.  ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الضغوطات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬و‭ ‬الاقتصادية‭ ‬المختلفة‭ ‬التي‭ ‬يتعرض‭ ‬لها‭ ‬العمال‭ ( ‬تدهور‭ ‬القدرة‭ ‬الشرائية،‭ ‬الهشاشة،‭ ‬تشويه‭ ‬السمعة،‭ ‬التخويف‭….)‬،‭ ‬ونظرا‭ ‬لفقدان‭ ‬الفرع‭ ‬النقابي‭ ‬الذي‭ ‬جعل‭ ‬من‭ ‬سياسة‭ ‬التهرب‭ ‬شعاره،‭  ‬كل‭ ‬شرعيته‭ ‬،‭ ‬شرع‭ ‬العمال‭ ‬في‭ ‬تأسيس‭ ‬لجنة‭ ‬عمالية‭ ‬و‭ ‬إرسال‭ ‬برقية‭ ‬للإدارة،‭ ‬للفرع‭ ‬النقابي‭ ‬ولمفتشية‭ ‬العمل‭ ‬بغرض‭ ‬تنظيم‭ ‬جمعية‭ ‬عامة‭ ‬في‭ ‬أقرب‭ ‬الاجال‭ ‬لتقديم‭ ‬اجابات‭ ‬و‭ ‬حلول‭ ‬للمشاكل‭ ‬المختلفة‭ ‬التي‭ ‬تتخبط‭ ‬فيها‭ ‬الشركة‭ ‬و‭ ‬عمالها‭.‬

‭ ‬

المطالب

‭ ‬امام‭ ‬سياسة‭ ‬التجاهل‭ ‬المنتهجة‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬الادارة،‭ ‬قدمت‭ ‬لجنة‭ ‬العمال‭ ‬اشعار‭ ‬بالإضراب‭ ‬لمدة‭ ‬8‭ ‬ايام‭ ‬ابتداءا‭ ‬من‭ ‬29‭ ‬سبتمبر‭ ‬وراء‭ ‬المطالب‭ ‬التالية‭:‬

‭- ‬مراجعة‭ ‬تصنيف‭ ‬UCA‭ ‬بجاية‭ ‬من‭ ‬الفئة‭ ‬‮«‬ب‮»‬‭ ‬الى‭ ‬الفئة‭ ‬‮«‬أ‮»‬،‭ ‬وفقا‭ ‬للاتفاقيات‭ ‬التي‭ ‬تنص‭ ‬عليها‭ ‬علاقات‭ ‬العمل‭ ‬بين‭ ‬مختلف‭ ‬الشركاء‭ ‬في‭  ‬‮«»‬OAIC‭ ‬للعلم‭ ‬فعامل‭ ‬UCA‭ ‬من‭ ‬الجزائر‭ ‬العاصمة‭ ‬يتقاضى‭ ‬اجرا‭ ‬أعلى‭ ‬من‭ ‬عامل‭ ‬UCA‭ ‬في‭ ‬بجاية‭.‬

‭- ‬مراجعة‭ ‬سلم‭ ‬الرواتب‭ ‬و‭ ‬تسميات‭ ‬الوظائف‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تراجع‭ ‬في‭ ‬الاتفاقية‭ ‬الجماعية‭ ‬منذ‭ ‬التسعينيات‭ ‬ولم‭ ‬تعد‭ ‬تصلح‭ ‬لمواكبة‭ ‬التطلعات‭ ‬و‭ ‬التحديات‭ ‬الراهنة،‭ ‬و‭ ‬للعلم‭ ‬أن‭ ‬آخر‭ ‬عملية‭ ‬مست‭ ‬رفع‭ ‬الاجور‭ ‬تعود‭ ‬الى‭ ‬سنة‭ ‬2011،‭ ‬ونظرا‭ ‬للتدني‭ ‬الشديد‭ ‬للقدرة‭ ‬الشرائية،‭ ‬فمن‭ ‬الضروري‭ ‬مراجعة‭ ‬سلم‭ ‬الرواتب‭ ‬و‭ ‬رفع‭ ‬الدخل‭ ‬الوطني‭ ‬الأدنى‭  ‬‭.‬SNMG

‭- ‬التقسيم‭ ‬العادل‭ ‬للمكافآت‭ ‬المحفزة‭ ‬بين‭ ‬العمال‭.‬

‭- ‬تنظيم‭ ‬العمال‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬لجنة‭ ‬الترقية‭ ‬و‭ ‬التكوين،‭ ‬مع‭ ‬العلم‭ ‬أن‭ ‬منذ‭ ‬عدة‭ ‬سنوات‭ ‬و‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬العمال‭ ‬لم‭ ‬يتحصلوا‭ ‬لا‭ ‬على‭ ‬ترقيات‭ ‬ولا‭ ‬على‭ ‬تكوينات‭ ‬او‭ ‬حتى‭ ‬على‭ ‬الوصف‭ ‬الوظيفي‭ ‬الذي‭ ‬يحدد‭ ‬وضيفتهم‭ ‬داخل‭ ‬الشركة‭. ‬

‭- ‬رفع‭ ‬الحظر‭ ‬عن‭ ‬لجنة‭ ‬الخدمات‭ ‬الاجتماعية

‭. ‬بعد‭ ‬نهاية‭ ‬وقت‭ ‬الاشعار‭ ‬بالإضراب‭ ‬وعدم‭ ‬تلقي‭ ‬اي‭ ‬رد‭ ‬من‭ ‬الادارة،‭ ‬توقف‭ ‬العمل‭ ‬يوم‭ ‬7‭ ‬اكتوبر‭. ‬قام‭ ‬العمال‭ ‬بتجمع‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬ميناء‭ ‬بجاية‭ ‬الخارجي‭ ‬مع‭ ‬استجابة‭ ‬غالبية‭ ‬العمال‭ ‬للنداء‭. ‬

فشل‭ ‬لكن‭ ‬دروس‭ ‬جد‭ ‬مهمة

‭ ‬عانى‭ ‬الاضراب،‭ ‬الذي‭ ‬دام‭ ‬8‭ ‬أيام،‭ ‬عدة‭ ‬تضييقات‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬الإدارة‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬مديرها‭ ‬الذي‭ ‬حاول‭ ‬كسر‭ ‬التجمع‭ ‬العمالي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مهاجمة‭ ‬سائقي‭ ‬الشاحنات‭ ‬بالتلميح‭ ‬على‭ ‬انهم‭ ‬غير‭ ‬معنيين‭ ‬بالمطالب‭ ‬المرفوعة‭. ‬و‭ ‬تخويف‭ ‬العمال‭ ‬بالعقاب‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬مواصلة‭ ‬الاضراب‭ ‬بواسطة‭ ‬استخدام‭ ‬مفتشية‭ ‬العمل‭. ‬إن‭ ‬إجبار‭ ‬النقابة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬فرعها‭ ‬المحلي‭ ‬و‭ ‬مكتبها‭ ‬الوطني‭ ( ‬التابع‭ ‬لAPN‭ ‬الاتحاد‭ ‬الوطني‭ ‬للفلاحين‭ ‬الجزائريين،‭ ‬وهي‭ ‬منظمة‭ ‬جماهرية‭ ‬تابعة‭ ‬لجبهة‭ ‬التحرير‭ ‬الوطني‭) ‬لفعل‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬فعله‭ ‬لكسر‭ ‬الإضراب‭ ‬و‭ ‬صرف‭ ‬العمال‭ ‬المضربين‭ ‬و‭ ‬تهديدهم‭ ‬بالعقاب‭ ‬و‭ ‬بالخصم‭ ‬من‭ ‬الرواتب‭. ‬في‭ ‬النهاية،‭ ‬نجحوا‭ ‬بعد‭ ‬8‭ ‬ايام‭ ‬من‭ ‬الإضراب‭. ‬في‭ ‬ضل‭ ‬الترهيب‭ ‬الممارس‭ ‬و‭ ‬التلاعب‭ ‬باستعمال‭ ‬بعض‭ ‬العناصر،‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬من‭ ‬مقدور‭ ‬الإضراب‭ ‬ان‭ ‬يؤدي‭ ‬لنتائج‭ ‬ملموسة،‭ ‬إلا‭ ‬انه‭ ‬تم‭ ‬تلبية‭ ‬بعض‭ ‬المطالب‭ ‬الداخلية،‭ ‬و‭ ‬وعد‭ ‬بعدم‭ ‬معاقبة‭ ‬أي‭ ‬أحد‭ ‬من‭ ‬المضربين‭. ‬وفي‭ ‬الاخير‭ ‬وجب‭ ‬التذكير‭ ‬بعد‭ ‬هذا‭ ‬الفشل،‭ ‬أن‭ ‬العمال‭ ‬أصبحوا‭ ‬يدركون‭ ‬أهمية‭ ‬استرجاع‭ ‬أدوات‭ ‬و‭ ‬أجهزة‭ ‬النضال‭ ‬النقابية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تنظيم‭ ‬أنفسهم‭ ‬أفضل‭ ‬و‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬مصالحهم‭.‬

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici